الثلاثاء، 31 يوليو، 2012

ختامها , أنتي ..!


للصباح ذاكرةٌ , تعبثُ بي حنيناً ..


وبالمساء ذاكرةٌ صاخبةً , تصرخ بأن تجعل من حياتي روايةً ..


ولكن , أؤمنُ بأني سأجعل من صباحي ومسائي ذاكرةً ..

تنطق بكِ , أنتي ..

نعم , أنتي ..


كنتِ ولازلتِ ذلك الملاذ الآمن لي من هذا الزمان ..

فاحتفظي بهمساتي , عندما كنتُ خائفا ..


نعم أنتي ..



من ستكونين , حكاية وطنٍ تتجسد مابين أحرفي وكلماتي ..

نعم أنتي ..



من ستكون به , أجملُ لحظات هذياني ..

فقط أنتي ..!

الاثنين، 2 يوليو، 2012

مأساة فقير ..!



خطواته أصبحت ثقيلة ..

فـ دموعه تنهمر كزخات المطر ..

وتشكي كل ضيم وقهر ..!

فأطفاله يغسلون بالدموع ثيابهم ..

وتتقطع من الجوع أحشائهم ..!

علم حينها بأن جاره في رغد العيش ينعمُ ..

ونسي بأن يلقي في سلة المهملات بواقي أكله ..!

فوقع حينها مثل المظلوم مكبلاً ..

لأنه لم يستطع بأن يقدم لأبنائه سوا دمعة فقير ..!

الأحد، 1 يوليو، 2012

أين أنا ..؟!


ثـلاثة أشهرٍ مرت على دخولي إلى عالمي الخاص ( مدونتي ) ..!

لا أعلم أين أنا , وأين كنت ..!؟

هل كنت أبحث عن ماتبقى من شتاتي ..!؟

أم ..!

كبرتُ , وتغير الوطن ..!؟

أم ..!



أصبح للغربة بيني وبين قلمي عنوان ..!؟


ثلاثةُ أشهر كلها أسئلة قد كتبتها في أسطرٍ ...

في صباح المغترب , في وطنه .!!