الاثنين، 2 يوليو، 2012

مأساة فقير ..!



خطواته أصبحت ثقيلة ..

فـ دموعه تنهمر كزخات المطر ..

وتشكي كل ضيم وقهر ..!

فأطفاله يغسلون بالدموع ثيابهم ..

وتتقطع من الجوع أحشائهم ..!

علم حينها بأن جاره في رغد العيش ينعمُ ..

ونسي بأن يلقي في سلة المهملات بواقي أكله ..!

فوقع حينها مثل المظلوم مكبلاً ..

لأنه لم يستطع بأن يقدم لأبنائه سوا دمعة فقير ..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق