السبت، 27 أغسطس، 2011

أمور مستقبلية ..!


إيقاع حزين بداخل صدري ..

كأنه بصوت نايٍ قوي الإيقاع ..

يختارني الإيقاع لـ يشرق بي ..

لكي أعود الى نافذة الذكرى ..

لأرى أياماً ستقتلني بها الوحدة ..

وبعضاُ من الوعود الميتة ..

أغلق عيناي لبرهةٍ لأرى مخلوقاً ..

لا أعلم في أي الأبواب في قلبي يقع ..

أراه يودعني وهو غارقُ بدمعه ..

آآه , كم تمنيت أن أجعله بين ذراعي ..

آآه , كم تمنيت أن أقبلهُ وأجعل عيناي تحتضن عيناه ..

آآه ثم آآه , يوم لاينفع التمني .

أنزفُ أحرفاً لأمورٍ مستقبليةٍ لازلت أراها بعيني الى الأن .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق